Menu

وفق دراسات علمية

قائمة مهمة للممنوعين من تناول الثوم

يمتلك الثوم مميزات علاجية فريدة وكبيرة، حيث استخدم قديماً وحديثاً في علاج الكثير من الأمراض وقد أثبتت العديد من الدراسات أن الثوم يساهم في زيادة مناعة الجسم ويقلل من فرص الإصابة بالعديد من الأمراض، ومع ذلك فهناك من يحرموا من هذه الفوائد الجمة للثوم.

في هذا التقرير نسلط الضوء على الأشخاص الذي يجب عليهم عدم تناول الثوم لما له من تأثيرات جانية مرتبطة ببعض الأمراض التي يعانون منها.

تشير بعض الدراسات أن تعلى رأس قائمة الممنوعين من تناول الثوم أولئك الذين يعانون من مشاكل صحية في الكلى والكبد، حيث أن الثوم يمكن أن يؤثر بشكل سلبي عليهم من خلال ما يحدثه من اضطرابات في العمليات الكيميائية في أعضاء الجسم، وتحديدا الكبد والكلى.

كما أثبتت دراسات أخرى أن تناول الثوم يؤدي إلى تهيج الأمعاء ويمكن أن يسبب حدوث التهابات فيها، ولذك نصحت بعدم تناول الثوم لمن يعانون من مشاكل في المعدة أو يعانون من حالات الإسهال المزمن.

كما أن الذين يعانون من ضغط الدم ينصحوا بعدم الإكثار من تناوله، حيث أن الثوم يزيد من انخفاض ضغط الدم مما يؤثر بشكل سلبي على المريض.

ولا ينصح الذين سيخضعون لعمليات جراحية بتناول الثوم ، لأنه  يحتوي على عناصر كيميائية تساعد في تخفيض كثافة الدم حيث يعمل  على زيادة ميوعة الدم.

شاهد أيضا : استخدام الثوم بهذه الطريقة يصنع المعجزات