Menu

عادة قضم الأظافر لدى الأطفال.. كيف تحدث وكيف نعالجها؟

معرفة وأكثر

يُعد قضم الأظافر من أكثر العادات شيوعا بين الأطفال والمراهقين، فبعض الأطفال يلجأ إلى هذا الفعل إما لتخفيف التوتر أو عادة أو تقليد شخص ما، أو نتيجة الملل، إلا أنّه يجب على الوالدين الانتباه إلى ما يدعو الطفل إلى قضم أظافره ومحاولة التحدث إليه، أما إذا كانت عملية القضم عادةً مستمرة طوال اليوم ولا تتوقف لدرجة أن يصيب الطفل يديه بجروح وتشققات فيجب عندها البحث عن حلول جذرية للمشكلة.

ماذا نفعل حيال قضم الأظافر؟

1. حدد أسباب توتره: البحث عن أسباب القلق التي تواجه الطفل ومحاولة التعامل معها بحكمة، ويقول جانيس كايسر في كتابه إن رد فعلنا الأولي عندما يقوم الأطفال بتصرف ما يثير قلقنا هو أن نوقف هذا التصرف، وهذا أمر جيد كهدف طويل الأمد"، ولكن قبل أن تفعل هذا من الضروري أن تبحث عن السبب الأساسي في حياته الذي دفعه لفعل هذا وتحاول حله.

2. قلمي أظافره بانتظام حتى لا يكون هناك ما يقضمه.

3. لاحظي متى وأين يقوم بالسلوك، وحاولي تشتيت انتباهه بمشاركته لعبة ما أو التحاور معه لينشغل عن الأمر الذى يقلقه.

4. لا تلم أو تعاقب:

هذه العادة مثلها مثل بقية العادات العصبية، حيث يفعلها الطفل بشكل تلقائي، لذلك إذا لم يكن هناك رغبة لدى طفلك لعدم قضم أظافره فلن تستطيع منعه، لكن من الممكن أن تضع بعض الحدود لهذه الفعلة. مثلاً يمكنك القول "لا تقضم أظافرك وأنت على طاولة الغداء" فهي قاعدة مفيدة ومنطقية لتطبيقها أثناء تناول الطعام.

5_ ساعد طفلك لترك هذه العادة

إذا قام أحد زملاء طفلك بمضايقته أو السخرية منه حول هذه العادة، فهذه فرصة جيدة ليتوقف طفلك عن قضم الأظافر من خلال التحدث لطفلك حول موقف زمليه، وكيف شعر بالتضايق من هذا الفعل، ثم انتقل إلى الخطوة التالية وقم بمساعدته.

6. مساعدة الطفل بالتعبير عن مشاعره:

حاولي تشجيع طفلك التعبير عن مشاعره وأفكاره عن طريق الرحلات والألعاب، كما يعتبر الرسم وسيلة رائعة للتعبير عما يجول بداخله، بدلاً من اللجوء لقضم أظافره للتفريغ عن نفسه.

7. تخصيص وقت للطفل للعب معه وإشعاره بالاهتمام.

8. امنح البديل"

حاولي أن تقترحي على طفلك ألعابا غير ضارة ومسلية في ذات الوقت تكون بديلا عن عادة قضم الأظفار، كألعاب الجل التشكيلي والكرة المطاطية.

متى تستدعي عادة قضم الأظافر إلى القلق؟

كما ذكر آنفا، قد تكون عادة قضم الأظافر دليلا عن التوتر والقلق، لذا عليك استشارة الطبيب الخاص بأطفالكم، وخصوصا إذا كان قضم الأظافر يسبب جروحا وآلاما شديدة.