Menu

قتل 6 ركاب غرباء في أمريكا لسبب غريب!

معرفة وأكثر

أقر سائق "أوبر" أمريكي بارتكابه جريمة بشعة في يوم واحد، حيث قتل 6 ركاب في يوم واحد.

وكشف السائق أوبر جيسون دالتون (48 عاما) عن السبب الغريب الذي دفعه للقيام بجريمته، قائلا إنه "أقدم على ارتكاب جرائمه فقط لأنه أراد ذلك"، بحسب ما ذكرت صحيفة "الغارديان".

وأضاف دالتون "الشيطان في تطبيق أوبر كان يتحكم بي في هذا اليوم. كان يتحكم بالكامل بعقلي وجسدي".

هذا واعتراف الساق الأمريكي، أنه أطلق النار على تينا كاروذرز (25 عاما) ثم قتل ريتش سميث (53 عاما) وابنه تايلور (17 عاما)، قبل قتل ماري لو ناي (62 عاما) وماري جو ناي (60 عاما) ودورثي براون (74 عاما) وباربرا هاثورن (68 عاما).

كما أطلق دالتون النار أيضا على مراهقة عمرها 14 عاما، لكنها تمكنت من النجاة، كما شهد اليوم قيامه بنقل عدد من الركاب، لكنه لم يقتلهم. واستعان دالتون بمسدس من عيار 9 ملم، وبتفتيش منزله عثر على مجموعات من الذخائر التي تخص عددا من البنادق والمسدسات.

وجاءت اعترافات دالتون بالقتل الجماعي بعكس رغبة محاميه، ومن المتوقع أن يحكم عليه بالمؤبد عن كل عملية قتل أي 168 عاما، كون الحكم المؤبد في أمريكا يصل إلى 28 عاما.