Menu

خبر غريب.. امرأة تلد أثناء غيابها عن الوعي لمدة 10 سنوات!

معرفة وأكثر

في داخل مستشفى  "هاسيندا" وتحديدا في 29 ديسمبر/كانون الأول، وضعت امرأة مولودها، أثناء فقدانها الوعي لمدة 10 سنوات كاملة.

على إثر ذلك، فتحت شرطة "فينيكس" في الولايات المتحدة الأمريكية تحقيقا، حول الواقعة، وفقا لصحيفة "ذات تلغراف" البريطانية.

واعتبر مكتب حاكم الولاية أن وضع المرأة بعد الولادة "مقلق للغاية".

وتحدث موقع أمريكي محلي، يوم الخميس، أن المرأة دخلت غيبوية لمدة 10 سنوات داخل المستشفى، بعد تعرضها لحادث غرق، ولم تكشف أي تقارير عن اسمها أو هويتها.

وحول صحة الطفل المولود، ذكرت مصادر أن الطفل يتمتع بصحة جيدة وما زال على قيد الحياة.

وقال المتحدث باسم شرطة فينيكس، الرقيب تومي طومسون، إن "الأمر قيد التحقيق"، ورفض تأكيد ما إذا كان التحقيق يتعلق بجريمة جنسية محتملة، أو توضيح الظروف التي أدت إلى التحقيق.

وقال ديفيد ليبوفيتز المتحدث باسم "هاسيندا" إن المنشأة علمت مؤخرا عن "الواقعة المثيرة للقلق بصورة كبيرة" لأحد المقيمين بها.

وأحجم عن تحديد ما إذا كان قد طلب من العاملين إجراء اختبار تحليل للحمض النووي لتحديد المشتبه به المحتمل، أو ما إذا كانت المنشأة تتخذ أي إجراءات وقائية لحماية المرضى من حدوث موقف مماثل.

وقال ليبوفيتز: "في حين أن القوانين الاتحادية وقوانين الولاية تحظر علينا مناقشة صحة أو حالة المريض علانية، فإن هاسيندا كانت وما زالت تتعاون بصورة كاملة مع وكالات إنفاذ القانون وجميع الوكالات التنظيمية المختصة فيما يتعلق بهذا الأمر".