Menu

سابقة طبية.. أم تضع طفلين خلال 12 يوماً!

معرفة وأكثر

 لم تكن تعلم البريطانية فيكي غرين أن حملها سيصبح حدثاً تتداوله التقارير الإعلامية، وأن ولادتها ستدخل تاريخ الحالات الطبية المميزة، حيث وضعت السيدة البريطانية طفلين يفصل بينهما ما يقرب من أسبوعين فقط!.

ففي حادثة غريبة وجديدة، وضعت البريطانية غرين وليدها الأول في الأسبوع الـ26 من الحمل، لكن طلق الولادة توقف ليحتفظ الرحم بأخته التوأم لمدة 12 يومًا.

حققت هذه الولادة رقما قياسيا كأطول فترة تفصل بين توأمين في إنجلترا.

الأمر الأكثر دهشة أن غرين اكتشفت أنها حامل قبل أربعة أسابيع من الولادة فقط، وتعمل السيدة البريطانية مساعدة تدريس في مدرسة تابعة لذوي الاحتياجات الخاصة في "مانشستر".
وحول معرفة مفاجأة حملها، تقول غرين "عندما توقفت الدورة الشهرية، اعتقد أن ذلك بسبب التوتر، فأجريت اختبارا للحمل، لكن المفاجأة الأخرى أنني اكتشفت أنني حامل بتوأمين".

من جهته، قال الأطباء إن السبب في عدم ملاحظة غرين لأي انتفاخ غير اعتيادي، هو أن كلا التوأمين كانا مستلقين على ظهريهما بمواجهة عمودي الفقري.

أجريت عملية ولادة قيصرية لتخرج الطفلة إلى الحياة، وبعد ولادة الطفل الأول الذي احتاج إلى رعاية خاصة كونه قليل الوزن، توقفت تقلصات الرحم لدى غرين، فقرر الأطباء الانتظار حتى تتم الولادة الأخرى بشكل طبيعي.

وبعدما أصيبت غرين بعدوى مثلت خطراً على حياتها، قرر الأطباء اللجوء إلى الولادة القيصرية، وإخراج الطفلة بعد 12 يوماً.

وبقي التوأم في المستشفى لمدة خمسة أشهر قبل السماح لهما بالعودة إلى المنزل بعدما أصبحا بصحة جيدة.