Menu

تعرّف على أسباب سلس البراز وأعراضه.. اتبع هذه الطرق للتخلص منه

معرفة وأكثر

سلس البراز هو عدم القدرة على التحكم في حركة الأمعاء والشرج، مما قد يؤدي لتسرب غير متوقع للبراز، وتختلف درجة سلس البراز من شخص لآخر، كما أن له أسبابا مختلفة لكن من المهم الإشارة إلى أن سلس البراز له عدة إمكانيات علاج.

أعراض سلس البراز:

لا يشعر معظم الأشخاص البالغين الذين يعانون من سلس البراز بهذا إلا خلال نوبة الإسهال العرضية. ولكن يعاني بعض الأشخاص من سلس البراز المزمن أو المتكرر. وقد يفقدون القدرة على مقاومة الرغبة في التبرز، والتي تحدث بشكل مفاجئ قبل أن تصل إلى المرحاض في الوقت المناسب. ويُسمى هذا بسلس البول الإلحاحي. وهناك نوع آخر من سلس البراز وهو الذي يُصيب الأشخاص الذين لا يدركون الحاجة لإخراج البراز. ويُسمى هذا بسلس البول السلبي.

أسباب الإصابة بسلس البراز:

1. ضرر عضلة مصرة الشرج:

إذا كان يوجد ضرر في عضلة مصرة الشرج -وهي المسؤولة عن فتح وإغلاق الشرج- قد يفقد الإنسان السيطرة على البراز، يشار إلى أن الضرر قد يحدث للعضلات إثر الإصابات أو خلال الولادة.

2. الإمساك:

عدم علاج الإمساك يؤدي إلى تزايد الضغط على عضلات الشرج مما يسبب ضعفا للعضلات الأمر الذي قد يؤدي لسلس البراز من باقي أجزاء الأمعاء، وبحسب أطباء فإن الإمساك المزمن يسبب ضررا للأعصاب وبذلك يزيد سلس البراز.

3. الإسهال:

عادة تكون الحالات التي يسبب فيها الإسهال سلس البراز قليلة، لكن تجرى الإشارة إلى أن كبار السن فإن الإسهال قد يؤدي لسلس البراز في نهاية المطاف، خاصة إذا وجد ضرر بسيط للأعصاب والعضلات.

4. أمراض التهاب الأمعاء:

يزداد سلس البول لدى المرضى الذين يعانون من أمراض التهاب الأمعاء (مرض كرون، التهاب القولون التقرحي) ومرض القولون العصبي.

5. الجراحة:

يمكن لجراحة علاج الأوردة المتضخمة في المستقيم أو فتحة الشرج (البواسير) وكذلك العمليات الأكثر تعقيدًا التي تشمل المستقيم وفتحة الشرج أن تتسبب في تلف العضلات والأعصاب الذي يؤدي إلى سلس البراز.

طرق الوقاية من سلس البراز:

  • الحد من الإمساك. زيادة التمرينات وتناول المزيد من الأغذية الغنية بالألياف وشرب الكثير من السوائل.
  • السيطرة على الإسهال. معالجة سبب الإسهال أو إزالته، مثل العدوى المعوية، قد يساعد على تجنب سلس البراز.
  • تجنب الحزق. يمكن أن يؤدي الحزق أثناء التبرز مع الوقت إلى إضعاف العضلات الشرجية العاصرة أو يتلف الأعصاب، مما قد يؤدي إلى سلس البراز.