Menu

تنظيف وعلاج الشرايين بالاعشاب ستخرج من شراينك دهون ملتصقة ومتراكمة من سنوات

علاج انسداد الشرايين وتنظيف الشرايين بات الشغل الشاغل لكثير من المرضى الذين يعانون من تراكم الدهون في شرايين أجسادهم، إذا أن أهم اعراض امراض القلب تصلب الشرايين وهو الذي يؤدي لخضوع المريض لعملية قسطرة القلب التي تعتبر أساساً مهما في علاج تصلب الشرايين وتنظيف الشرايين من الكوليسترول وتنظيف الشرايين من الدهون.

تحدث اعراض انسداد الشرايين عند وجود مشكلة في  شرايين القلب تؤدي إلى انسداد الشرايين وخاصة الشريان التاجي مما يؤدي إلى ضعف عضلة القلب وهنا يدخل المريض في متاهات علاج امراض القلب

علاج تصلب الشرايين بالأعشاب

الكثير من المصابين بأعراض انسداد شرايين القلب يبحثون عن علاج انسداد الشرايين بالأعشاب حيث أثبتت العديد من الدراسات أن بعض الاعشاب لها دور مهم في علاج القلب وثبت فعلاً دور مهم لأنواع محددة من الأعشاب في علاج القلب وعلاج الشرايين وغسيل الشرايين

في العموم يوصي الأطباء بضرورة تنظيف الشرايين من الدهون، فمن المعروف أن الشرايين هي التي تنقل الدم إلى جميع أجزاء الجسم لتغذيته، وعند حدوث بعض المعوقات والحواجز التي تمنع تدفق الدم بالصورة الطبيعية المعتادة، فإن الشخص يصاب بأمراض القلب،

ينصح بتناول بعض الوجبات التي تحتوي على أطعمة طبيعية، حيث تسبب الوجبات المليئة بالدهون تراكم بعض الشحوم على جدران الشرايين ولذلك ينصح الأطباء بالابتعاد عن هذه الأغذية بكل أنواعها خاصة للأشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل، ومن هذه الأطعمة اللحوم التي تحتوي على كميات عالية من الدهون والحليب كامل الدسم وأيضاً البيض،

كما ينصح بالابتعاد عن معظم الأطعمة المقلية بالزيوت أو السمن، والأفضل استبدال هذه الأطعمة بالخضروات والوجبات المسلوقة والكثير من الفاكهة الطازجة، كما أن هناك العديد من المشروبات التي تعمل على إذابة الدهون بشكل جيد، ومنها خل التفاح وهو مضاد أيضا للسموم ويعمل على إزالة الكوليسترول الضار بالجسم،

هناك وصفة قوية يمكن استخدامها في هذا الشأن تتكون من ثلاثة أطعمة حارقة تترك أثرا جيدا، وهي الثوم مع الزنجبيل والليمون، حيث يستخدم الزنجبيل الآن في كثير من العلاجات الطبيعية، وذلك لأن الزنجبيل يحتوي على مواد فعالة كثيرة، فهو يعمل على ازالة الدهون ببعض الخواص الموجودة فيه، ومنشط قوي للدورة الدموية في الجسم، ويحتوي ايضا على مضادات الاكسدة، ويساعد على ازالة السموم بما يدعم بذلك أداء الكبد، والمفيد انه ينظف الشرايين من معدلات الكوليسترول الضار في الدم.

كما يقلل الثوم منفرداً من كمية الدهون الموجودة بالشرايين ويحمى الأوعية الدموية من الترسبات وتراكم الشحوم والمواد الضارة، وذلك لما يحتويه من مادة الاليسين، فهي تعمل على حفظ الحالة الحيوية للأوعية الدموية، خاصة كبار السن نتيجة التغييرات في جدار الشرايين.