Menu

إذا كنت تعاني مشاكل في الإنجاب.. هكذا تتم عملية الحقن المجهري؟

معرفة وأكثر

يطمح كل زوجين إلى إنجاب الأطفال، فلا أجمل من شعور الأثنى بالأمومة وتبقى غاية كل متزوج بإنجاب أطفال ليضيفا على حياتهما المزيد من المحبة والألفة والسرور، إلا أنه قد يواجه الزوجة أو الزوج مشاكل في بداية زواجهما تعيق الإنجاب، لذا يلجؤون إلى عمليات من أجل التلقيح حتى يتم الحمل، ومن بين هذه العلميات، ما يعرف بالحقن المجهري، لذا سنحرص في هذا التقرير على إجراء عملية الحقن المجهري وكيف تتم.

عملية الحقن المجهري:

يتمّ إجراء عملية الحقن من خلال الخطوات التالية:

1. تنشيط المبيض

يتم إعطاء أدوية للزوجة (هرمونات وأدوية تحفيزية) تساعد في تنشيط المبيض، لإنتاج أكبر عدد من البويضات، ويكون ذلك بعد انتهاء الدورة الشهرية بيومين أو ثلاثة أيام.

2. سحب البويضات:

تخضع الزوجة لعدة فحوصات من أجل قياس مستوى الهرمون لديها، وعندما يتم التأكد من وجود هذا الهرمون بنسبةٍ معيّنة يتضح لديهم أن البويضات مكتملة النضوج، وبعد ذلك يتم سحب هذه البويضات عن طريق جهاز الموجات فوق الصوتية، ويتم تخدير الزوجة تخدير كليا أو جزئيا.

 يستغرق إجراء هذه العملية نصف ساعة.

29.jpg
 

3. إعداد البويضات والحيوانات المنوية وعملية الإخصاب:

يقوم الطبيب بحقن كل بويضة بحيوان منوي واحد، وبعد الانتهاء من الحقن تترك كل منها لمدة 18 ساعة في ظروف مهيّئة لإخصابها.

 وبعد أن تنجح عمليّة الإخصاب في بعض البويضات يتأكّد الأطباء من ذلك عن طريق انقسام كل بويضة منها لتصبح بويضة مخصبة.

 ومن ثم تُترك مرّةً أخرى لمدة 48 ساعة حتى تنقسم إلى 8 خلايا.

ما_هي_عملية_الحقن_المجهري_-_فيديو.jpg
 

4. زرع البويضات

 يتمّ نقل البويضات المخصبة والمنقسمة إلى رحم الأم، مع إعطائها العقاقير والمثبتات المساعدة لمدة أسبوع حتى تتم عملية الحمل، ومن ثم يتم مراجعة الطبيب للتأكد من تمام عملية الحمل من خلال إجراء الفحوصات اللازمة.

إذا كانت الفحوصات إيجابية، يعني أن الحمل تم –بحمد الله-، أما في حال كانت النتائج سلبية فلا بد من تكرار العملية مرة أخرى.

pgd_preimplantation_genetic_diagnosis-768x351.jpg