Menu

هذه أعراضه

هل يشتكي طفلك من ألم حاد بالبطن.. احذري فقد يكون مصابا بالتهاب الزائدة؟

معرفة وأكثر

قد يشتكي طفلك من ألم حاد في منطقة البطن، ربما يعد ذلك مؤشرًا على إصابته بالتهاب الزائدة الدودية، نتيجة لكثرة الجراثيم التي يتعرض لها الطفل، فمن الممكن أن يؤدي التهاب الزائدة الدودية إلى تفجر الزائدة أو تمزقها، وقد تكون قاتلة إذا لم يتم علاجها، فما هي أعراض الزائدة الدودية، وكيف يمكن علاجها؟

يُصاب الأطفال بهذا الالتهاب ما بين عمر ١٠ إلى ١٥ سنة في الغالِب، ونادراً ما يُصاب الأطفال الأصغر سناً من ٥ سنوات.

أعراض الزائدة الدودية

  1. آلام في البطن -وهو الأكثر شيوعا.
  2.  الإصابة بالإسهال.
  3. إمساك مع القدرة في التخلص من غازات البطن.
  4. انتفاخ في البطن.
  5. التعب والإرهاق.
  6. ارتفاع حاد في درجة الحرارة.
  7. فقدان للشهية.
  8. القيء السائل الأخضر أو قد يكون أصفر.

بطن.jpg
 

تشخيص الزائدة الدودية

يخضع الطفل في هذه الحالة لفحص جسدي، وثم لبعض الاختبارات، مثل فحص البول لمعرفة إذا كان هناك عدوى في المثانة أو الكلى، كما يجري له اختبارا لتحاليل الدم للتحقق من وجود مشاكل مع أعضاء البطن الاخرى، كالكبد والبنكرياس، ويمكن أيضا استخدام الموجات فوق الصوتية في البطن لإنشاء صور للأوعية الدموية والأنسجة والأعضاء.

بطون.jpg
 

علاج الزائدة الدودية

يختلف علاج الزائدة الدودية لبعض الأطفال، حيث تقدم الرعاية الصحية والمضادات الحيوية على الجراحة والتي تعد من الأكثر العلاجات شيوعا لالتهاب الزائدة الدودية.