Menu

دراسة تكشف.. هذا يحدث للدماغ عند الموت؟

معرفة وأكثر

تتعرض الخلايا الدماغية لموجة من النشاط الكهربائي تسمى "الاكتئاب المنتشر" في الدقائق الأخيرة قبل الموت، بحسب ما كشفت عنه دراسة جديدة.

وأجرى الدراسة فريق من علماء الأعصاب بعضهم من جامعة شاريتيه - ونيفرزيتاتسمديزين في برلين بألمانيا, حيث فحصوا 9 من المرضى قبل موتهم، ووجدوا أن الدماغ يبقى في حالة نشاط وتبقى الخلايا الدماغية تعمل لمدة تتراوح ما بين 3 دقائق إلى 5 بعد توقف القلب بشكل كامل.

 وعمل الباحثون على تحليل الإشارات الكهربائية في أدمغة المرضى عند مفارقتهم الحياة، من أجل معرفة معلومات جديدة حول المسار الزمني للموت، وتبين أنه حتى بعد زرع أقطاب كهربائية في أدمغة المرضى استمرار الخلايا والأعصاب في أداء وظائفها حتى بعد توقف القلب.

ووفقا لما قاله الباحثون, إن "النقاش حول متى يكون الموت النهائي لا يزال قيد المناقشة، كما قال الدكتور جد هارتينغز من كلية الطب من جامعة سينسيناتي" عد توقف الدورة الدموية وانتشار الاستقطاب، يحدث فقدان للطاقة الكهرومغناطيسية المخزنة في خلايا الدماغ، وتبدأ المواد السامة التي تؤدي في نهاية المطاف إلى الموت، في الانتشار"، وتابع قائلا إن الأمر الأهم من ذلك، هو القدرة على عكس هذه العملية عند نقطة يمكن من خلالها استعادة الدورة الدموية.

وأوضح أنه لم يكن هناك وسيلة لتشخيص موت الدماغ، والتأكد من قدرته على الوعي بشكل كامل أم لا".

لكن البحث الجديد مهم لأنه يساعد في تحديد المدة التي يكون فيها الإنعاش ممكناً، قبل حدوث ضرر لا رجعة فيه للدماغ.