Menu

للأمهات.. 5 نصائح مهمة لتدريب طفلك على نوم أفضل

معرفة وأكثر

بمجرد أن تصبحي أمًا، فإنه من الصعب أن تنامي ثماني ساعات متواصلة، خاصة أن الأطفال حديثي الولادة يحتاجون إلى التغذية طوال الليل، لكن خبراء أفادوا أن هناك نمطا لنوم الطفل يجب معرفته، وهل تصرفاتك في الأسابيع الأولى من ولادتهم تؤثر على كيفية نومهم؟.

خبير النوم ماندي غرني، يقول "النساء العاملات بعد عودتهم إلى العمل بعد فترة إجازة الأمومة يعانون من تعب جسدي، فلذلك يكونوا بحاجة ماسة إلى نوم أطفالهم فترة أطول ليتمكنوا من النوم بشكل أفضل".

لذلك وضع ماندي نصائح مهمة للأمهات الجدد للحصول على نوم أفضل:

1. تعليم طفلك الفرق بين الليل والنهار

  • ينام الطفل حديث الولادة بمعدل 16 ساعة في اليوم، لذا فإن الخطوة الأولى هي تعليم طفلك العلاقة بين الظلام والنوم والضوء واليقظة، في غضون 10 أسابيع، يكون طفلك قادرا على فهم أنه ينبغي النوم لفترة أطول في الليل.
  • خلال النهار، أغرقي طفلك في صخب الحياة العادية، ولكن تجنبي ذلك في الليل.
  • حافظي على صوتك منخفضا مع طفلك وتواصلي معه بصريًا كحد، فإن ذلك سيساعده على فهم أن الليل هو وقت النوم. 

طفل.jpg
 

2. قيلولة سعيدة:

من الصعب على الأطفال المتعبين أن يستقروا في نومهم, فالقيلولة مهمة جدا لتعلم إشارات نوم طفلك، فرك عيونهم، التثاؤب, البكاء أو الزن, فيكون الرد على هذه الإشارات بوضعهم على السرير لأخذ القيلولة.

قيلولة.jpg
 

3. فصل الحليب عن النوم:

خلال الأسابيع الأولى، يحتاج طفلك على الأرجح إلى التغذية قبل النوم، ولكن حاولي أن تجعلي وقتا بين الرضاعة والنوم، مثلا يمكنك إحضار طعامه مبكرا قبل وقت الاستحمام، فذلك يلغي ارتباط الحليب بالنوم في ذهن الأطفال.

رضاعة الحليب.jpg
 

4. وضع الطفل على سريره وهو مستيقظ:

 يهدأ الطفل عند دفعه في عربة أطفال أو هزه بين ذراعيك ولا شك أنه يساعد ذلك على نومه، لكن لا تجعليها عادة، فيجب إعطاء الطفل فرصة للنوم لوحده دون مساعدة الأم، من خلال وضعه على السرير وهو مستيقظ وتركه ينام وحده حتى يعتاد على ذلك.
سرير.jpeg

5. مساعدة طفلك على النوم جيدا أثناء الليل:

تدوم دورة النوم ليلا للطفل حوالي 60 دقيقة، ولكن بعد ثلاثة أشهر تزيد إلى 90 دقيقة.

إذا كنتِ تريدين تعليم طفلك على النوم جيدا طوال الليل، من المهم أن يعتاد على الرجوع إلى النوم مرة أخرى بعد الاستيقاظ في كل دورة. في العادة يصرخ الأطفال ليلا تذمرا على أمر ما. تأكدي ما إذا كان طفلك بحاجة إلى طعام، تغيير الحفاضة أو قياس درجة حرارته.

ليل2134.jpg