Menu

3 احتمالات وراء أسباب ألم الصدر.. تعرّف عليها

معرفة وأكثر

تختلف آلام القفص الصدري وأسبابه من شخص لآخر، فقد ترتبط في كثير من الأحيان بأمراض القلب، وعندما يكون ألم القفص الصدري في جهة الشمال أي عند القلب سيثار قلق المريض، لذلك سوف نتناول هنا أبرز الأسباب التي تؤدي إلى آلام القفص الصدري.

أسباب آلام القفص الصدري:

 آلام القفص الصدري المتعلِّقة بالقلب:

 عندما تكون آلام القفص الصدري ناتجة عن الإصابة بنوبة قلبية حادة؛ نتيجة عدم وصول كمية كافية من الأكسجين، ويصاحب هذه الآلآم أعراض أخرى كصعوبة الهضم أو التعرق أو الدوخة أو عدم القدرة على التنفس.

 تتطلب هذه الحالات المتعلقة بأمراض أو مشاكل مزمنة علاجات وأدوية خاصة، إضافةً إلى آلالام ناتجة عن إصابة جدران الأبهر بالانتفاخ والتمزق.

آلام القفص الصدري المتعلِّقة بالرَّئة:

أبرزها الالتهابات الرئوية التي تصيب رئة واحدة أو الاثنتان معاً، إضافةً إلى المشاكل الناتجة عن دخول الميكروبات والجراثيم إليها كالفطريات والفيروسات، ومرض الانصمام الرئوي الذي يحدث نتيجة انسداد أحد الشرايين الرئوية، إضافةً إلى زيادة معدل الدم المتدفق إلى الرئة.

 وتصاحب الآلآم التي تصيب القفص الصدري والمتعلقة بالرئتين مجموعة من الأعراض وأهمها التعب وعدم انتظام ضربات القلب إضافةً إلى قصر التنفس، وقد يصاب البعض باضطربات نفسية نتيجةً لذلك كالخوف والقلق وربما التعرض للإغماء.

آلام القفص الصدري المتعلِّقة بجهاز الهَضمي:

 تؤدي بعض المشكلات التي تصيب الجهاز الهضمي إلى آلالام في القفص الصدري، وتحديداً بعد تناول الوجبات الغذائية، ولا يتوقف هنا على الآلآم فقط بل تظهر أعراض أخرى كحرقة في منطقة الصدر وعدم القدرة على البلع بشكل طبيعي، إضافةً إلى آلالام في منطقة الظهر وتحديداً بعد الأكتاف.

تعد أمراض الجهاز الهضمي التي تصيب البنكرياس والمرارة أكثر الأسباب المؤدية لالآلآم القفص؛ لأنّ تعرضهما للالتهاب مثلاً يكون سهل الانتشار خلال البطن ومن ثم الانتقال إلى القفص الصدري.