Menu

قبل الذهاب للطبيب..

نصائح مهمة وأساسية لخفض درجة حرارة طفلك

معرفة وأكثر

يسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم لدى الأطفال، القلق لدى الأباء والأمهات، لكن الدكتور عمرو حسين، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة بمستشفى بقشان في جدّة، يشير إلى أن ازدياد حرارة الطفل عن 37 درجة مئوية إلى فوق الطبيعي، ليس مرضا، وإنما قد يكون مؤشرا لحدوث مرض، في هذا التقرير سنسلط الضوء على بعض النصائح التي تساعد أولياء الأمور بالتعامل مع ارتفاع درجة الحرارة لدى الأطفال قبل الذهاب للطبيب.

يشار إلى أن ارتفاع درجة حرارة الجسم هو استجابة طبيعية من الجهاز المناعي لمساعدة الجسم على مقاومة الفيروسات والبكتيريا.

ويشير الأطباء إلى أن ارتفاع درجة الحرارة لها دلالة على مشكلة بالطبع، ولها مضاعفات سيئة على الدماغ والأجهزة الحيوية إن تفاقمت أو قاربت الأربعين. لذا يجب العمل على تخفيضها فورًا حتى قبل استشارة الطبيب.

لماذا يصاب طفلي بارتفاع في درجة الحرارة؟

ـ الإنفلونزا ونزلات البرد، التهاب في الحلق، التهابات المسالك البوليَّة، أمراض الجهاز التنفسي مثل التهاب الرئة، الإصابة بفيروس يسبب طفحاً جلدياً مثل الطفح الوردي أو جدري الماء أو مرض اليد والقدم والفم. وغالباً ما يصاب الأطفال بالحمى بعد أخذ التطعيمات.

نصائح مهمة وأساسية لخفض درجة حرارة الطفل:

- في عمر ثلاثة أشهر أو أقل توجهي فوراً لأقرب مستشفى إذا زادت درجة حرارة طفلك عن 38، حيث قد يحتاج الطفل حينها للبقاء تحت الإشراف الطبي.

- وضع الكمّادات على الجبين، واليدين، والأقدام.

- تعويض الطّفل عن السوائل التي يفقدها من خلال إعطائه سوائل بكثرة من ماء وعصائر، ولو كان الطفل رضيعاً يجب إرضاعه باستمرار.

- استخدمي قطنة مبللة بماء مضاف إليه الخل في مسح تحت الإبط وباطن الفخذين وخلف الأذنين ومنطقة البطن حيث يساعد الخل على خفض الحرارة من خلال المسح به على تلك المناطق.

- احذري من إعطاء الطفل الأسبرين حتى الذي كُتب عليه أنه مخصص للأطفال، فقد ثبت أنه يسبب مخاطر شديدة للأطفال وممنوع استخدامه.

معلومة مهمة:
ـ تعمل خوافض الحرارة على خفض الحرارة بشكل مؤقت؛ لكيلا تسبب حدوث مضاعفات لأجهزة الجسم الحيوية، ولا تعمل على مقاومة الميكروب المتسبب في ارتفاع الحرارة، لذلك تعاود الحرارة الارتفاع، وقد تستمر لـ 3-5 أيام.