Menu

إذا كنت تعاني من صعوبة النوم مبكرًا.. فعليك بهذه الطرق

معرفة وأكثر

يحتاج دماغ الإنسان إلى قسط من الراحة بشكل يومي للاستمرار بالعمل على نحو جيد، وكلّما بكّر الإنسان في نومه وحافظ على أخذ قسط كاف من النوم استفاد في حياته استفادة تنعكس على صحته ونشاطه اليومي.

ووجدت دراسة حديثة بريطانية وأمريكية أن الذين يسهرون حتى وقت متأخر من الليل معرضون للموت المبكر، وللإصابة ببعض الأمراض والاضطرابات النفسية والعصبية.

وبحسب الدارسة، فإن الأشخاص الذين يعتادون السهر عرضة للموت أكثر بنسبة 10%، مقارنة بالذين يفضلون النوم المبكر.

هذا ويعاني الكثير من صعوبة النوم المبكر، في التقرير التالي نقدم لك عدة طرق تساعدك على تهيئة مناخ مناسب للنوم.

الهدوء وتهيئة المناخ

 تهيئة الأجواء، مثل ارتداء ملابس النوم، أو الاستلقاء على السرير، هي من بين الطرق الكثيرة لتحفيز الشخص على النوم.

ضبط درجة الحرارة

يستمتع الشخص أكثر بالنوم عندما يكون الجو بارداً بين 15 إلى 20 درجة مئوية، بينما تنخفض درجة حرارة الجسم بشكل طبيعي عند بداية النوم.

 موسيقى هادئة

لا يقتصر استماع الأغاني من أجل النوم على الأطفال فحسب، بل الكبار أيضا، وذلك لتأثرهم بموسيقى هادئة تساعدهم على النوم بشكل سريع.

قراءة الكتب

من الطرق التي تساعد على النوم مبكرا، قراءة كتاب والأفضل أن يكون ورقيا بدلاً من pdf، لأن استخدام الأجهزة الإلكترونية ليلاً تجعل الشخص يقظاً طيلة الليل.