Menu

إذا رأيت هذه الأشياء في " غرفة فندق " اهرب على الفور

كما تعلمون جميعا، يضطر العديد من الناس لحجز غرفة في فندق ما من وقت لأخر، إما بسبب عطلة عائلية أو لأسباب عمل بعيدا عن محل السكن أو لأية أسباب أخرى، ولكن إن رأيتم هذه الأشياء التي سنقدم لكم في هذا الفيديو، اهربوا على الفور، ولا تمضوا أي وقت إضافي هناك

في عصرنا الحالي أصبح الناس مهووسون أكثر مما مضى بحقيقة أنه من الممكن أن يكونوا مراقبين، فقد أصبحت الكاميرات في كل مكان تقريبا، في الهواتف الموجودة بجيوبنا، وكاميرات المراقبة في الشوارع، وكاميرات الحواسيب أيضا، ولهذا فإن الكثيرين يخافون من أن يتم تصويرهم دون علمهم عن طريق هذه الكاميرات.

لكن هل من الممكن إيجادها في غرف الفنادق أيضا؟ مع العلم بأن الخصوصية من الأمور التي يجب أن توفرها الفنادق، ولهذا يرتاح الكثيرون فيها لدى حجزها. لكن ان تصادف أنكم في غرفة فندق حاليا، أو تفكرون في الذهاب إليها إليكم بعض الاحتياطات التي يجدر بكم القيام بها

وأول شيء يجب عليكم القيام به، هو الذهاب الى الحمام الموجود في الغرفة، وغالبا ما ستجدون واحدة من هذه بداخلها، والتي تسمى قنوات تهوية الحمامات، وبما أن غطائها ينزع بسهولة، من الممكن لأي شخص وضع كاميرا صغيرة هناك، وهذا الأمر في الواقع شائع الحدوث داخل غرف الفنادق، فقد وجدث شابة تدعى هارموني مؤخرا كاميرا داخل قناة تهوية، عندما كانت تستحم في حمام غرفة فندق بالولايات المتحدة، وتخيلوا فقط ردة فعلها لدى معرفتها لهذا الأمر، فرغم أنها قد تمكنت من استخراج الكاميرا، الا أنه قد تم تسجيلها لأنها لم تتبين حقيقة وجودها حتى انتهت من الاستحمام

وإن كنتم تعتقدون بأنها حالة نادرة فأنتم مخطئون تماما، فقد كان العديد من المشاهير يتعرضون لهذا الأمر أيضا، فعلى سبيل المثال، وقبل عدة سنوات تعرضت إيرين أندروز التي تعمل صحفية لدى قناة فوك الرياضية، للتصوير خلسة بينما هي في غرفة إحدى الفنادق، ليتضح في النهاية أن أحد الأشخاص، قام بوضع كاميرا صغيرة في فتحة تهوية قرب باب الغرفة. وقد عثرت امرأة أخرى على كاميرا في فندق بألمانيا أيضا، والتي لم تتخيل أبدا بأن أمرا مثل هذا موجود في الحقيقة. فبحسب الحالات التي أبلغت بوجود كاميرات في غرفة فندق ما، فإن الأشخاص الذين يضعونها قد يخبئوها في أي مكان، مثل فتحات التهوية، وخلف المرايا، وفي المصابيح أيضا

ولهذا بدأت العديد من الفنادق في العالم كله، بتوظيف وتأجير، شركات مختصة في الكشف عن الكاميرات الخفية، والتي تتفقد الغرفة بعد رحيل الشخص الذي كان يقطن فيها، وبهذه الطريقة يسهل عليهم معرفة هوية مرتكب مثل هذه الأفعال الدنيئة

ومن خلال الإحصائيات والشكايات التي قام بها أشخاص عاديون ومشاهير أيضا، فإن هذا الأمر يتم القيام به في الفنادق الفخمة والعادية، ولهذا في المرة المقبلة التي ستحجزون فيها غرفة فندق ما، قوموا بتفحصها بأكملها، وخاصة فتحات التهوية، والمرايا! وأكثر ما يجب عليكم فحصه هو الحمام فلا أحد يحب أن يتم تصويره عاريا دون علمه