Menu

اشترى رجل كيلو لحم لامرأة مسكينة فحدثت المعجزة

معرفة وأكثر

ذهب رجل مريض الى أحد البلاد الأوروبية وهي بريطانيا لتشخيص حالته, ففحصه الأطباء وقالوا إن مرضك شديد ولديك ضعف في القلب  ولابد من إجراء عملية جراحية قد تعيش بعدها وقد تفقد حياتك.

فقال أحتاج الى أن أذهب الى أولادي وأرجع الأمانات الى أصحابها، ثم استعد ثم آتيكم لإجراء العملية ، قال له الاطباء لا تتأخر فان حالتك شديدة.

فعاد الى عائلته وأولاده، فأخذ يودعهم لأنه قد لا يعود اليهم مرة أخرى، فسلم عليهم وخرج، يقول : "ذهبت الى احد اصحابي لأسلم عليه، في أحد المكاتب وكان هناك جزار يبيع اللحم بجانب المكتب فنظرت وأنا جالس فرأيت امرأة عجوز، هذه الامرأة كانت تحمل كيس في يدها وتجمع العظام و الشحم الساقط من القمامة فقلت لصاحبي انتظرني قليلا".

يتابع : "فذهبت الى تلك العجوز وسألتها : ماذا تفعلين، قالت بصوت ضعيف ومكسور : يا بني انا عندي 5 بنات صغيرات ولا أحد يرعاهن غيري ومنذ سنة كاملة لم تذق بناتي قطعة واحدة من اللحم ، فأحببت ان لم يأكلن لحما أن يشممن رائحته على الأقل

فبكى الرجل عن حالها وأخذها للجزار وقال له : " في كل مرة تأتيك هذه المرأة اعطيها ما تشاء من اللحم على حسابي كل أسبوع" فقالت المرأة :  " لا لا اريد شيئا ، والله تأتين كل اسبوع وتأخذين ما تشائين من اللحم، قالت المرأة لا احتاج سوى كيلو واحد ، قال  بل أعطها اثنين ، ثم دفع مقدما لسنة كاملة ، أخذت العجوز تدعو له وهي تبكي فشعر الرجل بنشاط كبير  وهمة عالية ثم رجع الى بيته وكله سعادة.

كما انه قال: عندما دخلت الى بيتي جاءت ابنتي وقالت : يا ابي وجهك متغير كثيرا فلما اخبرتها بقصتي بكت مباشرة  وقالت : يا ابي اسأل الله ان يشفيك من مرضك لأن قلبك طيب جدا في اليوم التالي سافر لكي يجري العملية

فقال الطبيب وهو متعجب اخبرني اين تعالجت  ، قلت : ماذا تقصد ، قال: اين ذهبت والى اي مشفى ،قلت :  ما ذهبت لأي مشفى ، قلت انا فقط سلمت على اولادي ورجعت ، قال هذا غير صحيح قلبك ليس فيه مرض اصلا ، قلت ماذا تقول يا طبيب ، قال انا اخبرك ان قلبك سليم فأما ان يكون الرجل لست انت واما تكون قد ذهبت لمشفى آخر

فأرجوك أن تعطيني دوائك  وما الذي اخذت ، فقال والله لم آخذ شيء وذلك انما بدعاء امرأة عجوز وابنتي الصالحة وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خير واعظم اجراً.