Menu

صور  لا تريد " وكالة ناسا " أن يعلم الجميع حقيقتها

لطالما علمنا الكثير حول الفضاء عن طريق وكالة ناسا، لكن السؤال الذي يطرح نفسه دائما، ما مدى صحة وحقيقة هذه المعلومات التي تقوم الوكالة بنشرها؟ فبسبب كثرة الفيديوهات التي تتعلق بالأجسام الفضائية الغريبة وتصريحات رواد الفضاء حول عدة أمور تصنفها الوكالة سرية للغاية، فان الوكالة تخفي الكثير من الأسرار والأمور عن العامة لسبب أو أسباب غير معروفة! وفي هذا التقرير سنقدم لكم صور مثيرة للتساؤلات لا تريد وكالة ناسا أن يعلم الجميع

وجه كوكب المشتري

دخل مسبار الفضاء جونو مجال كوكب المشتري سنة 2015، ويتكون هذا الكوكب الضخم من الهيليوم والهيدروجين بكثرة، كما أن لديه أكثر من 60 قمرا في مداره، وقد التقطت كاميرا مسبار جونو مؤخرا صورة غريبة من ارتفاع 20000 كيلومتر، ورغم طرافة الصورة إلا أنها مزعجة بعض الشيئ، فقد تمت تسميتها بوجه كوكب المشتري من طرف العالم جايسون ميجور بعدما قام بقلب الصورة 180 درجة، لتبدو العواصف التي تحدث على سطح الكوكب مثل عينين بيضاوتين وفم أسود غامق.

 لكن المثير حيال هذا الأمر مثل ما بقية ما سترون في هذا الفيديو هو حجب وكالة ناسا لهذه الصورة وعدم التعليق عليها! ربما مخافة ردة فعل الناس، أو بسبب نظريات بعض العلماء الذي يقولون بأن كوكب المشتري مليء ببكتيريا فضائية، لكن الحقيقة التي لا غبار عليها هي أن هذا الكوكب يحتوي على ما يسمى بالبقعة الحمراء العظيمة والتي تعتبر أكبر وأضخم إعصار في المجموعة الشمسية، والذي لا زال مستمرا منذ سنة 1830 عندما رصدته وكالة ناسا أول مرة، ويعتقد أنه بدأ قبل ذلك بكثير ولا زال مستمرا إلى يومنا هذا.

البقعة الغريبة

قبل سنوات قليلة تم التقاط صورة للقمر من طرف وكالة ناسا، لكنها تختلف عن بقية الصور القمر، إذ تم رصد بقعة سوداء صغيرة في منتصف الصورة، وكما يبدو من بعض مقاطع الفيديو تبدو هذه البقعة كسفينة فضائية مزودة بجناحين، لكن محطة الفضاء الدولية تقول بأنها واحدة من سفنها الفضائية فقط، والتي تم إطلاقها سنة 1998 لكنها لم تبدأ العمل حتى سنة 2000، غير أن العلماء الذين يؤمنون بوجود الحياة خارج كوكب الأرض يعتقدون بأنها سفينة لجنس فضائي ما، لكن شكل وسرعة هذه البقعة إضافة إلى تصنيف وكالة ناسا هذه الصور ضمن الملفات الأكثر سرية رغم نشرها، جعل معرفة حقيقة الأمر صعبة للغاية

غمامة الفطر النووي بالمريخ

عند التحدث عن الانفجارات النووية فعادة ما يخطر ببالنا إلقاء قنبلتي هيروشيما وناكازاكي باليابان، لكن الأمر الذي قد لا يعرفه أغلبيتكم هو أن الانفجارات النووية تحدث في الفضاء كذلك، كما أن مصطلح غمامة الفطر النووي يطلق على سحابة الدخان الناتجة عن الانفجار والتي تشبه الفطر! لكن حدوث هذا الأمر في كوكب المريخ لم يكن في الحسبان أبداً .

ففي سنة 2014 تم التقاط صورة لما يبدو كانفجار نووي على سطح الكوكب، لكن وكالة ناسا قامت بقطع البث المباشر من قمر الاستطلاع الصناعي، بعد دقائق فقط من حدوث هذا الأمر! ولهذا فان سبب هذا الانفجار وحقيقته لا زال غامضا، ويقوم العديد من العلماء بإطلاق نظريات مختلفة لتفسير هذا الأمر، لكن الوكالة الأمريكية لأبحاث الفضاء تزيد من الطين بلة بإخفائها لمثل هذه المعلومات في كل مرة .

الأجسام الفضائية الغريبة المصورة من طرف وكالة ناسا

قامت وكالة ناسا بإطلاق 5 مهمات فضائية لاستكشاف القمر ودراسته ما بين عامي 1976 و 1977، وخلال المهمة الثالثة تم التقاط مئات الصور لسطح القمر لأن الوكالة كانت بحاجة لما يقارب 20 مكان هبوط آمن آنذاك، لكن الصورة 3.07 استحوذت على انتباه العلماء، إذ لاحظوا وجود جسم غريب ذو قوة مغناطيسية مرتفعة. ولدى تكبيرهم للصورة لاحظوا ما يبدو كسفينة فضائية يبلغ طولها تقريبا 11 كيلومترا، وتعتبر هذه الحادثة أول مرة تقوم فيها الوكالة بالتقاط صورة لجسم فضائي غريب، لكن ناسا كعادتها قامت بإخفاء هذه الصور وتحريفها، ولهذا فإن الصور الموجودة في النت عن هذه الحادثة ليست الحقيقية، ورغم كثرة التساؤلات والشكايات حول هذا الأمر لم تحرك الوكالة ساكنا، لكن بعض رواد الفضاء والعاملين فيها يقومون دائما بالتصريح حول هذه الأمور وفي بعض الحالات رغم حذر الوكالة تتسرب بعض من هذه الصور إلى الإنترنت.

سفن الفضائيين

قد يعتبر هذا الأمر من أفضل الأخبار للأشخاص الذين يعتقدون ويؤمنون بوجود المخلوقات الفضائية، إذ تم التقاط بعض الصور من طرف محطة الفضاء الدولية لما يبدو كسفينة فضائيين حقيقية! فرغم جودة الصورة المنخفضة بعض الشيء، إلا أنه من الممكن رؤية شكل وظلال السفينة! لكن وكالة ناسا تؤكد بأن هذه الصور مجرد انعكاس ضوء محطة الفضاء الدولية على إحدى أقمارها الاصطناعية.

غير أن المختصين وعلماء الفضاء والظواهر التي تدعم نظرية وجود الحياة خارج كوكب الأرض إضافة إلى العديد من الناس حول العالم، يبحثون في النت والمصادر المتاحة لتبين الحقيقة ومعرفة إن كان الأمر يتعلق فعلا بسفينة فضائيين! وعلى غرار ما ذكرنا سابقا قامت وكالة ناسا بقطع البث المباشر بعد لحظات فقط من ظهور هذه السفينة الغريبة! فلماذا يا ترى تقوم وكالة الفضاء الأمريكية بهذا الأمر دائما؟ وما فائدتها إن قامت بحجب المعلومات عن الجميع؟ وهل قيامها بهذا الأمر دليل على وجود أمور نجهلها ؟