Menu

تحليل الأرجنتين وكرواتيا في كاس العالم لهذه الاسباب بكى مارادونا

سجلت أهداف كرواتيا والارجنتين نتيجة تاريخية دمرت فرصة تأهل الأرجنتين إلى الدور الثاني بشكل كبير، وجاء ملخص الارجنتين وكرواتيا ليؤكد الازمة التي تعيشها تشكيلة المنتخب الارجنتيني في كاس العالم.

في هذا التقرير نستعرض تحليل كرواتيا والأرجنتين وقد رأينا هدف مودريتش في الأرجنتين بطريقة رائعة تستحق الإشادة ونفس الأمر تشكيلة المنتخب الكرواتي.

عند الحديث عن منتخب الارجنتين في مواجهة سوف تحتار من أين تكون البداية،  فكل شيئ كان سيئاً بدءاً بالحالة البدنية والاستعداد والتحضير البدني والمعنوي بالإضافة إلى الخطة، وبطبيعة الحال انعكس كل هذا على   أداء اللاعبين.

سامباولي لعب المباراة بخطة 3-4-3  وكانت تتحول عند الحالة الهجومية الغير موجودة اصلا ل 3-4-2-1 أما  كرواتيا فلعبت 4-1-4-1.

نفهم من هذه الخطة أن خمس لاعبين كروات في خط الوسط أمام أربع لاعبين أرجنتينيين وضعوهم في خانة البلوك، وأصبح ميسي اجويرو ماتزي في واد ومنتخبهم في واد آخر.

وبرغم الانتقادات على ماسكيرانو وأداؤه مع الارجنتين بالفترة الاخيرة لكن اللاعب كان بموقف مؤسف حيث أنه لوحده مُطالب يواجه مودريتش وسيبيتش في منتصف الملعب.. لانه كان محور وحيد.

منتخب الارجنتين نوع من المنتخبات اللي يصنع الهجمة بصعود متناسق من الدفاع للوسط الذي من المفترض أن يضم مع الهجوم لخلق زيادة عددية.

في المباراة كان دفاع الارجنتين يتناقل الكورة ويمرر لبعضه، والأمر البديهي هنا الاقتراب من خط الوسط خصوصا المحاور لاستلام الكرة.. لكن لا يوجد الا ماسكيرانو المضغوط عليه من اثنين كروات.

كرواتيا إذا نجحت بحرمان خصم يحب الاستحواذ من الكرة وقد أدى هذا إلى زاد التوتر وكثرت الاخطاء الفردية في التمريرات وأصبح كل خط أرجنتيني بعيد عن الثاني.

أما منتخب كرواتيا فكان يعرف كيف ومتى يدافع، ويعرف متى يهاجم، وكرواتيا كالعادة منتخب لا يستسلم لخيبات الامل، ووفق المحللين يستحق في يوم من الايام أن يفوز رغم أنه ينقصه بعض التفاصيل والاشياء وثقافة البطولة.