Menu

هذه هي غرائب الصين التي لا يمكن أن تصدق

معرفة وأكثر

لا شك أن العديد من العجائب والغرائب نشاهدها في دول مختلفة من العالم، إذ تتنوع الثقافات من دولة لأخرى، وبات من المعلوم أن الصين من أهم الدول التي يمكن أن نرى فيها العديد من الغريبة، إذ أن غرائب الصين لا يمكن أن تصدق وفي هذا التقرير سنقدم لكم غرائب المجتمع الصيني التي لا يمكن أن تصدق.

تناول لحوم الكلاب

تلك الأسطورة التي سمعناها لسنوات عديدة هي حقيقية بالفعل, فالصين تعد واحدة من البلاد التي تعتبر الكلاب كغذاءن ومن المؤسف أن تلك العادة القاسية تُمارس علي مر الأجيال منذ عدة السنوات حيث يُحتفل بذلك في مهرجان يولين، ووفقا لبوابة الأخبار" سي ان ان CNN" فهم يضحون سنويا بحوالي أربعة مليون كلب لكي يشعر السكان المحليين بالسعادة لمشاركتهم في هذا المهرجان ,وهو أصل كل الجدل الذي أطلق العنان لهذا المهرجان.

 وقد أعلنت الحكومة أنها لم تعد تشارك بشكل فعال في تنظيمه ,وأيضا منعت وجود اللافتات والأعلانات المحلية والمطاعم التي تبيع لحوم الكلاب، وهم أيضا يستمتعون بتناول لحم حيوان أخر وهي الثعابين حيث تستهلك الصين حوالي 17 ألف طن سنويا، وتتعرض تلك الحيوانات  لخطر الأنقراض في هذا المكان.

أعداد الوفيات

وفقا لجريدة "البايس EL Pais"  يموت أكثر من مئة ألف شخص سنويا في الصين بسبب التلوث الهائل الموجود في طبقات الجو، ويمتلك سكان الدول المتقدمة حواسب آلية وهواتف جوالة وكاميرات فيديو وجميع أنواع المنتجات التي تُصنع في الصين بدون معرفة أن هذا لديه علاقة وطيدة بأعداد الوفيات الضخمة للأشخاص بسبب التلوث الذي ينتج عن تلك الصناعات .

الأطفال يمكنهم التبول والتبرز حينما يشاءون

من الشائع بالنسبة للأطفال الصينين أن تكون سراويلهم ذات فتحة في الخلف مثل تلك الصورة حتي يستطيع التبرز بشكل أسهل دون أدني اعتبار أين يتواجدون، ويعد هذا مسموحا في الصين بأن يفعلوها في أي مكان حتي داخل مترو الأنفاق, وأيضا من الشائع أن الأباء يسندون أبنائهم حتي يقضون حاجاتهم في صناديق القمامة .

الأوز البوليسي

تفضل شرطة الصين استخدام الأوز بدلا من الكلاب البوليسية وفقا لبوابة الأخبار، ووفقا للسلطات  تمتلك تلك الكائنات رؤية عالية وهم شجعان للغاية وتعتبر بديل كبير لدعم العمل ضد الجريمة، وبالنسبة للصينين تلك الطيور أثبتت أفضليتها كثيرا عن الكلاب حيث يمكنهم فرد أجنحتهم ومهاجمة أي غريب أو مشتبه به في ارتكاب جناية, وأيضا يعتبرونها فصيلة تحري عن المجرمين .

يمكنك تأجير خطيبك أو خطيبتك

بسبب الضغط الشديد الذي يعيشه الصينيون للزواج في هذا المكان,  فمن الشائع للغاية تأجير شريك حياتك، ومن أجل طمأنة والديهم  ,يدفع الشباب الصيني حتي 120 دولار في اليوم من أجل هذا العمل، ويُسمح في هذا الأتفاق بالأمساك بالأيدي أو القبلات علي أقصي تقدير, وأي نوع من أنواع الأتصال الجسدي لايدخل ضمن الأتفاق

لايزالوا يعيشون في الكهوف

يعيش أكثر من 35 مليون شخص في الصين في كهوف , نعم مثلما سمعت، ووصفت وسائل الأعلام المحلية الحياة لتلك الناس البائسة التي بالكاد يعيشون بدولار واحد في اليوم, وتسكن الغالبية في مقاطعة متواضعة في "شانشي" حيث يمكن العثور علي مئات الكهوف والكثير منهم تكون خلف الجبال، وهم يتعرضون  لخطر وشيك حيث يمكن في أي لحظة أن يبدأ الجبل بالأنهيار وحينها سيقضي علي كل شئ بما فيها حياتهم الخاصة .