Menu

"وحش غامض" يدفع مكتشفيه للصلاة خوفا من "الموت الوشيك"

وكالات

وجد السكان المحليون في إحدى القرى الفلبينية كائناً غريبا وضخماً على أحد الشواطئ، إذا أظهرت الصور التي التقطت كائناً مخيفاً يظهر على جسمه ما يشبه الشعر الكثيف.

عبر السكان المحليون عن خوفهم من هذا الظهور المفاجئ لهذا الكائن معتبرينه  نذير شؤم، ما دفع بعض السكان المحليين إلى الصلاة خوفا من "الموت الوشيك".

ووصلت جثة الكائن المذهل أو الكتلة العضوية مجهولة الهوية بشكل مفاجئ، وقدر طولها بحوالي 20 قدم، ووثقت الصور من  شاطئ  Barangay في  سان أنطونيو، في مقاطعة Mindoro الشرقية بالفلبين، ليلة الجمعة 11 مايو لعام 2018م.

وطلب السيد تام ميلنغ، الذي كان من أوائل الذين شاهدوا "الوحش الضخم"، الناس على فيسبوك "بالصلاة من أجل خلاصهم" متوقعا أن يكون هذا الكائن دليل على أن شيئا في الطريق للفلبينين ومن المحتمل أن يكون زلزال مدمر.

يعتبر السكان في هذه المناطق ظهور مثل هذه الكائنات دلائل ومؤشرات قوية على إمكانية حدوث زلزال وشيك، وبالفعل وقع زلزال عام 2017 أدى إلى ظهور بعض الجثث الغريبة على الشواطئ، بما في ذلك كائن يشبه الاكتشاف الأخير.

ووصف السكان المحليون هذا المخلوق العملاق بأنه "لغز محير" ذو رائحة سيئة، لكن التفسير الأدق انه  حوت وصل مراحل متقدمة من التحلل، وفقا لمنظمة مراقبة الحياة البرية البحرية الفلبينية.