Menu

اغرب الجرائم وابشعها بأمر من دجال لسبب غريب جدا

تنتشر الجريمة في مختلف المجتمعات، وبدأ البشر يلاحظون تطور الجريمة في مجال الجرائم الإلكترونية والجرائم المعلوماتية وغيرها من الجرائم التي ترتبط بالبشر في كل الاتجاهات وعلى كل المستويات، وقد حاولت العديد من تقارير أن تسلط الضوء على اغرب الجرائم في العالم، وخاصة في بعض الدول والتي من أبرزها مصر التي تفاجئ العالم بنوع مختلف من الجرائم، كما سنرى في هذا التقرير اغرب الجرائم في مصر.

ومن اغرب الجرائم وابشعها ما حدث في مصر، التي شهدت مؤخراً أبشع جرائم القتل في العالم العربي إذ لا يتوقع أي شخص مهما كانت عقيدته أن يتحول الأب إلى مجرم يضع حداً لحياة  ابنته، ولكن هذا ما جرى في مصر في حادثة مروعة، إذ وجهت النيابة العامة تهمة لرجل مصري يبلغ من العمر 43 عاماً  بقتل ابنته بشكل متعمد ومدروس بعناية.

كشفت التحريات التي أشرفت عليها الجهات المختصة  أن منفذي الجريمة قتلوا  الفتاة بشكل متعمد، كما وردت شهادات من أقارب الطفلة من طرف والدتها تدعم مسار التحقيقات.

أفادت جدة الطفلة  أنها صدمت عندما اكتشفت أن الفتاة متوفية في فراشها نتيجة خنقها بقطعة من القماش، ولاحظت الجدة وجود حز على شكل رقم "7" حول عنقها، وأبلغت الجهات المعنية التي قررت نقل الجثة للطب الشرعية للتشريح، حيث أثبتت تقارير الطبيب الشرعي أن الطفلة توفيت نتيجة خنقها بطريقة وحشية، وتوقع الطبيب الشرعي الذي شرح الجثة، أن

أثبتت التحقيقات تورط والد الطفلة بالاشتراك مع شقيقه هما من دبرا الجريمة وقاما بالتنفيذ، والأمر المذهل في الجريمة أن الجناة اعترفوا أنهما نفذا الجريمة  لتقديمها كقربان بناء على طلب من أحد المشعوذين، لفتح مقبرة أثرية داخل المنزل، وقد أفاد جيران المنزل أنهم شعروا بأعمال حفر داخل المنزل دون أن يعرفوا الأسباب الحقيقية لهذه الأعمال.

وفق التوقعات سعى الأب إلى اكتشاف مقبرة أثرية داخل المنزل قد تكون مدخلاً لتوفير مبالغ مالية طائلة وقد استعان الجاني بأحد الدجالين لمساعدته في تحقيق حلمه، وقد أمره بتقديم قربان لمساعدته من خلال قتل بنته.