Menu

حب الشباب والحمل ونوع الجنين علاقات يجب أن تفهمها كل حامل

معرفة وأكثر

يعد الحمل فترة خاصة جدا تعيشها كل أم، ومما لا شك فيه أن معرفة ما سيحدث لك أثناء الحمل سيساعد كثير في تخطي الكثير من العقبات والمشكلات التي قد تظهر خلال هذه الفترة الحساسة من العمر.

ظهور البثور والحمل

يعتبر حب الشباب والحمل من أهم القضايا التي تشغل بال السيدات، اللواتي يعانين من ظهور حب الشباب في بداية الحمل، فما هي علاقة حب الشباب والحمل وما سبب ظهور البثور للحامل، وما هي الطريقة الأفضل لعلاج البثور للحامل، وهل من تأثير لأدوية حب الشباب على والحمل؟

وقد شاع مؤخراً العديد من النظريات حول حب الشباب والحمل ونوع الجنين، أو حب الشباب والحمل بولد ذكر، فهل هناك علاقة بين ظهور البثور في وجه الحامل وجنس المولود؟

في العموم تصاب شريحة كبيرة من السيدات خلال فترة حملها بالعديد من التغيرات بنسب متفاوتة، حيث تعاني شريحة كبيرة من مشكلات البشرة التي يُعد حب الشباب من أهمها، ومن المرجح أن السيدات الأكثر عرضة للإصابة بهذه البثور هن اللواتي تعرضن لهذه المشكلة في وقت سابق من حياتهن.

أسباب ظهور الحبوب في الوجه أثناء الحمل

في العادة ظهور حب الشباب يكون في بداية الحمل، أو بالأحرى خلال الشهور الثلاثة الأولى، والسبب الرئيسي لظهور تلك البثور هو التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة، من أبرز هذه التغيرات قيام الجسم بإفراز الدهون ما يؤدي إلى اتساع مسامات الجلد وبالتالي ظهور هذه الحبوب.

علاج البثور للحامل

من خلال النصائح التالية يمكن للسيدات اللواتي يعانين من حب الشباب الملتهب في الوجه اتباع الإرشادات التالية التي تعتبر جزءاً أساسيا في علاج حب الشباب أثناء الحمل .

المحافظة على غسل الوجه باستمرار بالماء الدافئ عند الاستيقاظ من النوم وفي أوقات مختلفة من النهار، مع الحرص على عد استخدام أي أقنعة أو مواد منظفة خوفاً من تهيج الجلد، والاعتدال في عدد مرات الغسل لتجنب تحفيز الخلايا الدهنية الذي يؤدي لزيادة المشكلة.

الوعي بالعلاقة بين كريمات حب الشباب والحمل، حيث يحب الحرص على استخدام الكريمات المناسبة الخالية من الزيوت التي تتناسب مع الحمل والابتعاد قدر الإمكان عن المستحضرات الأخرى التي تجلب الضرر، ويجب الاعتماد على وصفة الطبيب المختص في علاج البثور.

علاج حب الشباب بالأعشاب

الحل الأمثل للسيدة التي تعاني من البثور هو الاعتماد على الأعشاب في التحفيف من أعراض المشكلة، إذ تمنع الحامل من تناول الأدوية خوفاً من التأثير على الجنين، ولا يبقي أمامها إلا الوصفات الطبيعية المنزلية التي تقوم بها بنفسها لضمان أفضل نتيجة وتجنب أي مخاطر.

في هذا الصدد يمكن استخدام الليمون من خلال فرك الوجه بقطعة صغيرة من الليمون، أو استخدام القطن المبلل بعصير الليمون وتمريره على مكان البثور، ولا ينصح بهذه الوصفة للبشرة الحساسة.

يمكن استخدام زيت اللافندر إذا يعتبر من الزيوت الطبييعة الفعالة في علاج حب الشباب والبثور، كما يمكن الاعتماد على العسل والقرفة، ويتم تجهيز الخلطة الطبيعة بمزج العسل مع القليل من القرفة ووضعها على الوجه وغسلها بعد نصف ساعة باستخدام الماء الفاتر .

ينصح أيضا بعدم التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشرة إذ أن ذلك قد يسبب تهيج البثور واتساع رقعتها على الوجه.

أدوية حب الشباب والحمل

من الأمور المهمة إدراك العلاقة بين ادوية حب الشباب والحمل، إذ يُنصح بالابتعاد المطلق عن أدوية علاج البثور، فمن المرجح أن يؤثر أي دواء على الجنين ويسبب له العديد من المشكلات الصحية على رأسها إحداث التشوهات  والعيوب الخلقية.

حبوب الوجه هل له علاقه بنوع الجنين

من أغرب الأمور الشائعة، محاولة الربط بين حب الشباب والحمل بذكر، حيث شاع مؤخراً أن حب الشباب من علامات الحمل بولد، وبدأت بعض السيدات بطرح السؤال الأغرب على الإطلاق، هل ظهور الحبوب في الوجه من علامات الحمل بولد، وبكل تأكيد لا علاقة بين ظهور هذه الحبوب ونوع الجنين، ولم يتحدث العلم عن وجود علاقة كهذه، وربما تولد هذا الاعتقاد من خلال تجارب عايشتها بعض السيدات وتولد لديهن هذا الربط.

وفي العموم هناك علاقة كبيرة بين الحالة النفسية وحبوب الوجه، ومن هنا فإن التوتر والتفكير المستمر بحب الشباب في الوجه قد يؤدي إلى عدم الاستقرار النفسي الذي يزيد  المشكلة، ومن هنا تنصح السيدات بعدم الاكتراث كثيرا بالمشكلة واعتبارها حالة طبيعة متوقعة الحدوث وأنها  ستزول بعد فترة، والحرص على عدم تحويلها إلى هاجس يؤثر على صحة الام بل وقد يؤثر على صحة الجنين فالأمر لا يستحق كل هذا العناء.