Menu

لهذا السبب قرروا نحت وجه ترامب في أكبر جبل جليدي بالقطب الشمالي

أعلنت مجموعات مهتمة بموضوع التغيرات المناخية حاجتها لجمع مبلغ نصف مليون دولار وذلك من أجل نحت وجه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في أحد الجبال الجليدية في منطقة القطب الشمالي. وأطلق الفريق الفلندي المشرف على المبادرة اسم "Melting Ice" على مبادرتهم، حيث أكد الفريق أن التمثال الجليدي سيرتفع ل 35 متر بعرض 20 متر .

ويجتهد القائمون على المبادرة في توضيح  المخاطر المترتبة على تغير المناخ من خلال رصد كم من الوقت تحتاج المنحوتة الجليدية للذوبان، حيث أكد  نيكولاس بريتو، أحد مشرفي المبادرة أن التغيرات المناخية تمثل مشكلة عالمية خطيرة، ويجب وضع حد لها.

وقال بريتو " نسعى مع بعضنا لبناء النصب الجليدي حتى نرى إلى متى يمكن أن يستمر في البقاء قبل الذوبان، فغالبا لا يصدق الناس شيئا إلا عندما يرونه بأعينهم".

وفيما يتعلق باختيار وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لنحته فإنه يأتي في السياق الرد على ما صرح به ترامب مؤخراً حيث ادعى أن التغير المناخي وهم وهي مشكلة غير موجودة على أرض الواقع وأن من يروح لهذه الأخبار له أهداف اقتصادية.

ومن الجدير بالذكر أن الفريق ينوي تنظيم بث مباشر لإيضاح عملية الذوبان ليثبت للعالم أجمع تداعيات هذه المشكلة الخطيرة .