Menu

فاجعة نجران.. تفاصيل تضيحة "أم بدر" بحياتها لتنقذ ابنها

معرفة وأكثر

انشغل الجمهور السعودي على مواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصًا "تويتر" اليوم الخميس، بفاجعة أليمة أودت بحياة أم أمام أطفالها.

الضحية تدعى "أم بدر" وهي سيدة تبلغ من العمر (42 عامًا)، قتلت برصاص أطلقه الجاني من سلاح رشاش تجاه ابنها، فما كان منها أن استقبلتها بجسدها لتحمي ابنها، بحسب ما ذكر حساب "نجران اليوم".

وبيّن الحساب أن "أم بدر" وضعت ابنها "بدر" (20 عامًا) خلفها لتحميه من القتل، وتلقّت رصاصتين من الجاني في "البطن والفخذ" من سلاح رشاش.

وسقطت "أم بدر" غارقة بدمائها أمام جميع أبنائها الصغار الذين كانوا بداخل السيارة، حيث كانوا عائدين بعد شرائهم مقاضي لشهر رمضان المبارك.

كما أصيب "بدر" بعدّة رصاصات، ونقل على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج، حيث أكّدت المصادر الطبية استقرار حالته الصحية.

وذكر حساب "نجران اليوم" أن الجاني يسكن بجوار المجني عليهما، كما أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض الأسرة فيها لرصاصات الجاني، حيث سبق وأن أطلق على "بدر" 3 رصاصات.

كما ذكر بأنه كانت تربط بين الجاني و"بدر" نجل الضحية علاقة صداقة، قبل أن تتحول لعداوة إثر خلافات بينهما، كما أن الجاني مطلوب على ذمة قضايا جنائية، وهو مُتعاطٍ ومروج للمخدرات.

وألقت شرطة نجران القبض على الجاني، ومن المتوقع أن تصدر بيانًا صحفيًا في وقت لاحق من اليوم.