Menu

امرأة مغتربة تعترف: خنتُ زوجي

يرى خبراء نفسيون واجتماعيون أن الخيانة الزوجية نابعة من أسباب مختلفة ومجتمعة مع بعضها البعض.

ويؤكد خبراء أن الأسباب تنطلق من دوافع نفسية مثل عدم الشعور بالأمان وأخرى فسيولوجية وأخرى تتعلق برغبة الانتقام، موضحين أن الخيانة هي منتشرة بين الرجال أكثر من النساء.

واشتكت سيدة عربية تعيش في الغربة من خلال رسالةٍ لها نشرتها عبر أحد المواقع الخاصة بحل المشاكل من وقوعها في ورطة الخيانة مع جارها.

وتقول في رسالتها:" انا متزوجة وزوجى له علاقات نسائية كثيره . وتركت البيت لكن اهلى ضغطوا على وعدت اليه مع وعود منه بان يتوب ولكنه عاد لخيانتى . حتى زين لى الشيطان والرغبه فى الانتقام وخنته مع جار لنا وشعرت مع هذا الرجل ما لم احس به مع زوجى والان اريد ان اتطلق من زوجى واتزوج هذا الرجل الذى اصبحت اعشقه حتى الجنون . لكن اهلى يرفضوا الطلاق".

وجاءتها إجابة من أحد الخبراء بالتأكيد أن تقصير زوجها وخيانته لها لا يمنحها أي صلاحية أخلاقية لارتكاب نفس الجريمة.

ودعاها الخبير إلى التوبة والابتعاد فوراً وكتمان ما حدث ثم بعد ذلك تنظر لمشكلتها مع زوجها وتعمل على حلها.